قصيدة في الغزل في النبي محمد صلى الله عليه وسلم

اذهب الى الأسفل

قصيدة في الغزل في النبي محمد صلى الله عليه وسلم

مُساهمة من طرف micho في السبت 14 مارس 2009 - 8:15

والله ما أسبــى العقـول وافتنــــا إلا جمـال محمـد لمــا دنـــــا
قمر إذا كشــف اللثـــام رأيتـــــه أبهى من البدر المنير وأحسنا

شبهتـه بالبـدر قـال ظلمتنــــــــي يا واصفــي بالله ظلمــا بينـــا
وتعلقت وحـش الفـــلا بمحمــــد والضب قال له تهامى جيرنـا

وأخضرت في كفبه غصن يابس والنور يشلع يا آل طيبة من منى
هـذا الـذي نــال الجليــل بنفســه ما ثم أبهى من جمال نبينــــا

هذا الذي في ليلـــة الإســرا بــه جاء الامين له وقال فسربنـــا
يدعوك مولانا لحضرة قدســـــه لتشاهد المعبود يا كل المنـــى

لما سرى فوق البـــراق لربــــه قالت له الأملاك سر قدامنــــا
ما زال يرقى والملوك تزفــــــه حتى رقى السبع الطباق نبينـا

وإذا به في حضرة صمــديـــــة سمع الندا يامرحبا بحبيبنــــــا
دس يا محمد البساط ولا تخـــف أنت الحبيب وأنت أكرم من دنا

داس البساط فكللــت وجناتـــــه عرقا وأكثره حيا من ربنــــــا
بلغ المنى في حضرة قدسيــــــة ما مثله في الأنبيا بلغ المنـــى

سمــع النـــدا مـن ربـــه بتلـــذذ وتبسـط وتقــدم نلـت الهنــــــا
إن كـــان آدم للخـــلائــــق أولا ها أنت يا مختار أول خلقنــــا

أو نـــــوح قبــل قـــاد سفينــــة ها أنت هاد في سفينة علمنـــا
أو كان أبراهيم أعطى خلــــــة ها أنت يا مختار صرت حبيبنا

أو كان أبراهيم كسى حلل الرضا ها أنت يا مختار تكسى نورنا
أو يوسف بالجمال منحتــــــــه ها أنت يا مختار أجمل خلقنــا

أو صالح قبل أعطى ناقـــــــة ها أنت يا مختار نلت براقنــا
أو كان داود الحديد أطاعـــــه ها أنت يا هادي أطاعك خلقنا

أو كان ناجاك الكليم مخاطبا ها أنت يا مختار صرت كليمنا
أو كان عيسى قد رقى درج السما ها أنت يا مختار دست بساطنا
avatar
micho

عدد الرسائل : 76
تاريخ التسجيل : 28/01/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى